القائمة الرئيسية

الصفحات

خطر و أضرار لعبة فري فاير (Free fire) [سلبيات و مخاطر لعبة الفري فاير]

انتشرت الألعاب القتالية على غرار لعبة ببجي و فري فاير و استطاعت التحكم في عقول كل من يلعبها و ترك بصمة الطابع العنيف داخلهم, مما جعلها تصنف من الألعاب الخطيرة و المسببة للإدمان و الخطر.
هل أنت مدمن على لعبة الفري فاير ؟ أم لديك أصدقاء أو أبناء مدمنون عليها ؟ هل تعتقد أنها تشكل خطر على اللاعبين؟ أم انها مجرد لعبة للتسلية فقط ؟
أخبرنا في التعليقات من 0-100% كم هي نسبة ادمانك عليها ؟

فري فاير (Free fire) خطر

فري فاير (Free fire) خطر 





يعيش الشعب العربي في عالم التطور و التكنولوجيا إذ أن الشباب العرب مثله كمثل بقية الشبان في العالم , يرتكز اغلبهم على عالم التكنولوجيا الذي يخلق لهم عالم إفتراضي يستطتعون العيش و الإنغماس فيه  و كل شاب من هذه الفئة يصنع لنفسه العالم الإفتراضي المفضل له فمنهم من هو مولع بمواقع التواصل الإجتماعي و غيرهم مولع بألعاب الفيديو و منهم من هو شغوف بالمطالعة و على كل إنسان الحق في إختيار عالمه و شغفه. 


لكننا في هذا الموضوع سننطرق الى الألعاب التي قد تسبب الإدمان للشباب العربي و لكي نذكر العيوب و المميزات سنختصر هذه التدوينة على اللعبة الحدث الفري فاير  (Free Fire).

من صنع و اخترع فري فاير ؟

 صدرت اللعبة في شهر ديسمير 2017 من تصميم Garena في سنغافورة  و تحمل على أكثر من 100 مليون تحميل على تطبيق البلايستور و حصلت على 4.6 نجمة و هي موجهة بالأساس الى المستخدمين أكثر من 16 سنة . 

مخاطر و اضرار اللعبة : 


  • يجدر بنا الإشارة أولا أن لعبة الفري فاير من بين الألعاب الممنوعة على الأطفال دون 16 سنة لكننا نجد أطفالنا دون ذلك السن يدمنون على مثل هذه الألعاب.
  • من أخطارها ايضا الطابع العنيف فهذا النوع من الألعاب معروف بطابعه القتالي الذي يرتكز على غريزة حب البقاء لذلك  يقع تأثير على الاعب لتزرع في داخله العنف و الكراهية تجاه الأخرين حتى أن مستخدمي هذه اللعبة يمكن أن ينعكس هذا الطابع على عالمهم الحقيقي ليصبح هناك تجسيد للعبة على أرض الواقع
  •  إضافة الى خطر الإدمان الشديد بسبب قيام سياسة هذه الألعاب على جلب المستخدم و جعله يتعلق باللعبة لضمان إستمرارها لذلك يحل خطر الإدمان على الشباب و الأطفال مما يصل بهم الى ترك و اهمال واجباتهم المدرسية و الحياتية و الإنغماس على مثل هذه الألعاب , لذلك ندعوكم لعدم الإفراط  و الى تقسيم الوقت و التغلب على الإدمان.
  • يؤدي الإدمان على لعبة فري فاير الى العزلة.
  • تسبب اللعبة الإرهاق و التعب من كثرة اللعب.
  • اجهاد العين  : التركيز المستمر على اللعبة يؤدي الى اجهاد العين.

قصة حقيقية مع لعبة فري فاير وصلت الى حد الإدمان:

مميزات اللعبة : 
من مميزات هذه اللعبة أنها تتوفر على جميع الأجهزة الذكية تقريبا و تتميز بصغر حجمها و تلأمها مع خصائص الهواتف ذات القدرة الضعيفة و المتوسطة لتضمن للمستخدم تجربة رائدة في اللعب بغض النظر على جودة جهازه أو نوعه, إضافة الى روعة الجرافيك الخاص بها و تلائمها مع الأنترنات المتوسطة و انخفاض البينغ خاصة بعد التحديثات الأخيرة و اضافة السيرفرات الجديدة .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

33 تعليقًا
إرسال تعليق
  1. حقاان لعبة فرى فاير تؤثر علي الاعب وتجعله فى عالم افتراضي خيالى

    ردحذف
  2. نعم لاكن ماقدرت اتخلص من ادمانها 😟

    ردحذف
  3. Yqolek khtikou men lou3ba bessah houwa aw dayar site ta3ha 🐸

    ردحذف
  4. Hhhh kadhabaa

    ردحذف
  5. صحيح أننا نستطيع اللإدمان على اللعبة لكن بتنظيم الوقت لن تصبح هذه اللعبة خطيرة و أنا ألعبها و لست مدمنة عليها بالإضافة إلى أنني أنصح بتحميلها فهي جيدة للتسلية و تمضية الوقت

    ردحذف
    الردود
    1. لله يعطيك الصحة حقا لعبة الفري فاير عظيمة

      حذف
    2. الكلام هذا صحيح يجب أن يكون لها وقت و ها كذا ليس هوناك أي خطر

      حذف
    3. الكلام هذا صحيح يجب أن يكون لها وقت و ها كذا ليس هوناك أي خطر

      حذف
  6. فعلا اخوي يلعبها صار يدمن عليها كتير

    ردحذف
  7. ارى انك بالغت في وصف سلبياتها و ذكر انها تبعث الكراهية والحقد في الواقع وووو... هي مجرد لعبة كباقي الالعاب سوف تقتل صحيح لكن وسط لعبة لن تقتل شخص في الواقع تنتهي من اللعبة و تعود شخصا عاديا لماذا الكراهية و غرس العنف و القتل كلامك ينطبق فقط على الاطفال دون 16 مثل ماهو موجود ضمن شروط اللعبة لا ينطبق كلامك على البلاغة فهي من افضل الطرق و اجملها في التعرف على الناس من بلدك و كامل انحاء الوطن العربي اضافة الى المتعة فيها و كذلك فهي تقوي شخصية الشخص و تبعث فيه الشجاعة ببثها الادرينالين فيه و ارعابه خاصة عند موته هههه فهي تكسبه القوة و العزيمة لذلك لا فائدة من وصفها باللعبة الخطرة و العنيفة الخ.. وكانك تصف الدارك واب

    ردحذف
    الردود
    1. شياطين الإنس والجن مجتمعين في هذه اللعبة القذرة

      حذف
  8. لعبة الفري الفاير احسن لعبة ولى متفعل هذه الاشياء يا حرامي

    ردحذف
    الردود
    1. مدفن فري فاير وافتخر هههههههه

      حذف
  9. أنا لا ألعب لعبة فري فاير لأني أظن خطيرة و تأدي إلا الموت

    ردحذف
  10. أنا لا ألعب لعبة فري فاير لأني أظن أنها خطيرة و تأدي إلا الموت

    ردحذف
  11. إذا كان هاتفك من مستوى عال فستفوز بسهولة على من لدية هاتف متوسط أو منخفض الجودة

    ردحذف
  12. أنا اعجبت باللعبة من تلقاء نفسي وانا اجدها رائعة جدا

    ردحذف
  13. ابني عندو عشرة سنين تعلق باللعب بشكل مفرط والان بعد ما اخذت منه التليفون بدا يبكي بكاء هستيري وكانو مدمن حشيش لاني لاحضت عزلته عن الناس تفضيله البقاء وحيدا للعب عن الخروج معانا ماذا أفعل الان يتوسلني ان أتركه يلعب بس ساعه باليوم 😓😓😓

    ردحذف
    الردود
    1. البوصلة العربية15 أغسطس 2019 7:25 ص

      أولا: يجب التقليل من ساعات اللعب تدريجيا حتى الوصول الى حد الساعة في الأسبوع وبذلك نستطيع ان نخلصه من تأثيرها الإدماني تدريجيا.
      ثانيا: لابد من تعويض وقت الفراغ الذى سوف يشعر به المدمن بأنشطة حياتية مفيدة كالرياضة أو العلاقات الاسرية الودية وهنا لابد ان يقترب الاهل كثيرا من المدمن في تلك المرحلة.
      ثالثا: لا يجب التعنيف او الشدة مع المدمن حتى لا يلجأ لأنواع اخرى من الادمان اشد خطرا.
      وأخيرا:

      أن الوقاية دائما خير من العلاج….. راقب طفلك ….. واقترب منه …… وكن صديقا محببا أليه … حتى تنجح دائما في حمايته من كل أنواع الادمان…

      مشرف موقع البوصلة العربية.

      حذف
  14. فعلا هذه اللعبة دمرت حياة إبني 17 سنة و التي أصبحت كل حياته حتى في المدرسة ليل نهار يسهر معها حتى 5 أو 6 صباحا في عطلة الصيف ثم النوم حتى 2 مساءا كرهت هذا الوضع و هذه السنة عنده بكالوريا و لا أدري كيف أتعامل معه لأن الوضع أصبح لا يطاق حتى أنه أحيانا يطلق المكروفون فنسمع صياحه مع أصدقائه في اللعب من مختلف فيفقد البيت الطمئنينة و الراحة خصوصا الأولاد الأقل منه . ماذا أفعل ؟

    ردحذف
  15. الأطفال في هذا السن يصعب ترويضهم و قيادتهم الى الإبتعاد عن مثل هذه الألعاب التي قد تؤثر سلبا على دراستهم خاصة في السنوات المصيرية مثل البكالوريا و باذن الله ابنك سيجتازها في ظروف طيبة و يحصل على درجة عالية.
    الاهم الآن هو الإحاطة النفسية و التوعية.

    اولا : عليك توعية ابنك لكي يدرك ان عام البكالوريا عام مهم جدا و ليس كبقية الأعوام و يحتاج الى جدية و دراسة من أول السنة دون تهويل او اعطاء البكالوريا حجما اكبر من حجمه.

    ثانيا : حاول ملئ وقته بالرياضة لكي يكون جاهزا لاختبار البكالوريا رياضة و ايضا بعض الدروس الخصوصية في المواد الثانوية على غرار اللغات الأجنبية لتعزيز مستواه و لكي يجد وقت كافيا للاهتمام بالمواد الرئيسية.

    ثالثا : حاول ملئ صباحه بالأنشطة و ذلك قصد تنظيم نومه لكي يعتاد جسمه و التقليل من ساعات اللعب تدريجيا لتخليصه من تأثيرها الإدماني تدريجيا.

    ردحذف
  16. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هذه اللعبة من احقر واخطر الألعاب في العالم حيث أنها تسلب من الطفل طفولته ومن الشاب رجولته حيث انها تعيشه في عالم خيالي لا يمد للواقع بصلة
    هذه اللعبة تسببت بإتلاف عقول غالبية الاطفال والشباب حيث انها ابعدتهم عن دينهم وعن عبادتهم
    وعن واجباتهم تجاه اهليهم وواجباتهم في مجال الدراسة ويا اخوان لاتستغربو ان هذة اللعبة حالة بين الابن والوالدين وولدة العقوق
    انصح وبشدة لكل انسان يقرأ هذا التعليق
    بأن يسرع في ابعاد الاطفال والشباب عن هذه الآفة
    وهاذا الشيطان المارس
    وفي النهاية لكم مني كل الاحترام.

    ملحوظة من يقول انها لعبة جيدة بحب اقلك انها سيطرة عل عقلك واسصغرته وشكرا

    ردحذف
  17. نسبة إدماني11% أنا أراها لعبة لا أكثر هناك من لم يكبر في العقل وكل شي بأثر في عقولهم ليس كل عبد هكذا يا أغبياء

    ردحذف
  18. فعلا اللعب الالكترونية خطيرة على الصغار والكبار من كل النواحي وخصوصا الفري فاير المصيبة، طفلي مدمن عليها الله يلطف به وباولاد المسلمين اجمعين

    ردحذف

إرسال تعليق