القائمة الرئيسية

الصفحات

الاكتئاب مرض العصر | كل ماتريد معرفته عن مرض الإكتئاب

نوبات بكاء، حزن دائم، اضطرابات في النوم، فقدان المتعة وشعور باليأس.. اذا استمرت معك هذه الاعراض فعلى الاغلب انت تعاني من الاكتئاب.
الاكتئاب
تعرف معنا في هذا الموضوع على مرض الاكتئاب، انواعه، اعراضه، اسبابه وعلاجه.

ماهو الاكتئاب؟

يتم تعريف الاكتئاب على انه مرض نفسي يتميز بالحزن الشديد والشعور بالإحباط واليأس واضطرابات في الأكل والنوم بالإضافة الى انخفاض المتعة والاهتمام بالانشطة اليومية وفي اشد الحالات يمكن ان يؤدي الاكتئاب الى الانتحار. 

يطلق على الاكتئاب عدة مسميات منها: الكآبة، الاضطراب الاكتئابي، الاكتئاب النفسي، اكتئاب المزاج. 

انواع الاكتئاب

يشير مصطلح الاكتئاب إلى عدة أنواع تصنف في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية مثل الآتي: 

اعراض الاكتئاب

تختلف الأعراض بشكل كبير من مريض الى آخر إذ يفقد بعضهم القدرة على الشعور بالإنفعالات من حزن شديد وفرحة ومتعة بطريقة طبيعية، اذ يتم اعتمادا على شدة الاعراض تصنيف الاكتئاب على انه خفيف او مزمن او حاد.

وتشمل الأعراض مايلي:


  • الحزن الشديد. 
  • الشعور بالإحباط واليأس.
  • انخفاض الاهتمام او المتعة بالانشطة اليومية.
  • الوحدة والانعزال.
  • الحساسية المفرطة.
  • الشعور الدائم بالذنب. 
  • عدم القدرة على البكاء او نوبات مستمرة من البكاء.
  • انخفاض التركيز وضعف التفكير.
  • اضطرابات في الأكل.
  • زيادة أو نقص كبير في الوزن.
  • نقص أو زيادة في الشهية. 
  • الأرق أو فرط النوم.
  • التباطئ الحركي والتعب و نقص الطاقة. 
  • أفكار متكررة عن الموت أو الانتحار أو محاولة انتحار.
  • نقص الطاقة.
  • مزاج مكتئب لمعظم اليوم مع انخفاض كبير في الاهتمام أو المتعة لمعظم اليوم.
  • اهمال الصحة الشخصية.
  • تعاطي الكحول و المواد المخدرة. 


يمكن ايضا تمييز مريض الاكتئاب من خلال مظهره حيث انه قد يبدو حزينا وزوايا فمه منخفضة و ظهره منحني، لا يرفع عينيه للأعلى، وجهه جامد لا يظهر عليه اي تعبير و صوته منخفض ويستخدم كلمات متداخلة، كما ان المرضى الذين يعانون من الاكتئاب هم أكثر عرضة لتعاطي الكحول أو غيرها من المواد المخدرة من أجل التخلص من اضطرابات النوم و أعراض القلق.

 يلجأ بعض المرضى الى التدخين بإستمرار وتحدث اضطرابات الأكل مما يزيد من خطر تطور وتفاقم امراض اخرى تعتبر من مضاعفات الاكتئاب الخطيرة. 

اسباب الاكتئاب 

لا تزال الأسباب الدقيقة لاضطرابات الاكتئاب مجهولة ولكن للعوامل الوراثية والبيئية دور مهم في تشكّلها. 

العوامل الوراثية: يجب الإشارة الى ان الوراثة تلعب دورا كبيرا في الاصابة بهذا الاضطراب وبالتالي فإن إمكانية إصابة اقارب المريض من الدرجة الاولى (الأبناء) وبين التوائم مرتفعة. 

من المحتمل أن تؤثر العوامل الوراثية أيضا على تطور الاستجابات الاكتئابية للأحداث المؤلمة. 

خلل في كيمياء الدماغ: تؤدي التغيرات في النواقل العصبية الكيميائية مثل الدوبامين الى ظهور اضطراب الإكتئاب.

العوامل النفسية والاجتماعية: احداث الحياة المجهدة والضغوطات وخاصة الانفصال أو الخسارة او خيبات الأمل قد تكون سببا في تكوّن حلقات متكررة من اضطراب الاكتئاب الشديد 

ولكن مع ذلك فإن هذه الأحداث لا تؤدي دائما إلى اكتئاب دائم وشديد، إلا في حالة المريض المصاب بإضطراب المزاج أو اضطراب القلق

يمكن أن يحدث الاكتئاب أيضًا لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات عقلية أخرى.

التغيرات في مستويات نواقل الحركة العصبية مثل الدوبامين بما في ذلك التنظيم غير الطبيعي للهرمونات. 

الغدد: 
  • ضعف الغدة الدرقية او الغدة النخامية.
  • تغييرات الغدد الصماء التي تحدث أثناء الحيض وانقطاع الطمث في فترة ما حول الولادة: تظهر الأعراض أثناء الحمل أو خلال 4 أسابيع من الولادة (اكتئاب ما بعد الولادة).
  •  تغييرات الغدد الصماء.
  • اضطراب الغدة الصعترية الموسمية : تظهر الأعراض عادة أثناء الخريف أو الشتاء.

الامراض الجسدية: يمكن للاضطرابات الاكتئابية الظهور نتيجة للعديد من الأمراض الجسدية، بما في ذلك أورام المخ الحميدة والخبيثة والسكتات الدماغية والإيدز ومرض الشلل والتصلب المتعدد.

الأدوية : يمكن أن تؤدي بعض الأدوية إلى اضطرابات اكتئابية، حيث ان الآثار الجانبية أو الإنقطاع المفاجئ عن بعض الادوية يمكن أن تؤدي إلى أعراض اكتئاب عابرة. 

مضاعفات الاكتئاب

تتمثل اضرار الاكتئاب في:

  • الشعور باليأس.
  • العزلة.
  • صداع.
  • افكار انتحارية.
  • مشاكل في الذاكرة.
  • آلام في المعدة.
  • اضطرابات في الشهية.
  • اضطرابات في النوم.
  • خمول وإحساس دائم بالتعب.
  • شعور بالذنب.
  • صعوبة في التركيز.
  • تعاطي الكحول او المخدرات.

هذا بالإضافة الى اضرار الاكتئاب الأخرى، سواءا النفسية او الجسدية او على مستوى العلاقات الاسرية والاجتماعية.

علاج الاكتئاب

علاج الاكتئاب
في بعض الحالات قد تختفي الأعراض من تلقاء نفسها خاصة عندما تكون خفيفة أو قصيرة الأجل ولكن في حالة الاكتئاب المزمن او الحاد يجب الاستعانة بطبيب او معالج نفسي.

 ويتمثل العلاج في الآتي:


العلاج النفسي: يعتبر العلاج النفسي من اكثر الطرق فعالية للتخلص من الاكتئاب.

يتمثل دور المعالج النفسي في مساعدة المريض على معرفة اسباب الاكتئاب وإيجاد وسائل للتعامل معها ولتجنب حالات الانتكاسة.

العلاج الدوائي: تعمل مضادات الاكتئاب على تعديل التوازن الكيميائي للدماغ بالاضافة الى التخلص من مضاعفات الاكتئاب مثل القلق او الأرق.

لكن أدوية علاج الاكتئاب تسبب العديد من المضاعفات لذلك من المستحسن تجنبها والالتجاء الى علاج الاكتئاب بدون أدوية.

العلاج في المستشفى: المرضى الذين يعانون من تفكير كبير في الانتحار، خاصةً في غياب الدعم الأسري، يتم إدخالهم إلى المستشفى وكذلك المصابين بأعراض ذهانية أو إعاقة جسدية. 

لمزيد من التفاصيل، جهزنا لك مقال مفصل عن طرق واساليب تمكنك من التخلص من الاكتئاب نهائيا. اليك طرق علاج الاكتئاب.


  • المراجع:
  1. مقال منظمة الصحة العالمية حول "الاكتئاب".
  2. مقال وكيبيديا حول "الاكتئاب النفسي"