القائمة الرئيسية

الصفحات

اضرار ومضاعفات التدخين الخطيرة.. توقف عنه الآن!

سرطان، أمراض الجهاز التنفسي، أمراض القلب والأوعية الدموية.. بالطبع هذا ليس ما تريد الاصابة به في مقابل بعض الدقائق من الاحساس بالمتعة. 

وذلك بالاضافة لاضرار التدخين النفسية والعضوية التي يسببها و التي سنتعرف عليها في هذا الموضوع. 
مضاعفات التدخين
لقد بات التدخين اليوم اكبر وباء مسبب للموت بالنسبة للمدخن و بالنسبة لمن حوله على حد السواء، اذ ان الاستنشاق اللاإرادي لدخان السجائر لا يقل خطورة عن تدخينها ولا يوجد اي حلول لهذه المضاعفات سوى الاقلاع عن التدخين. 

اذ يجب ان تعلم عزيزي القارئ، انه فور توقفك عن تدخين السجائر يبدأ جسمك في استعادة وظائفه بطريقة طبيعية و يتم استبدال الخلايا السرطانية بأخرى سليمة اضافة الى الكثير من فوائد الاقلاع عن التدخين الأخرى. 

لذلك لا تأجل اتخاذ قرار ترك السجائر وبادر بالبحث عن طريقة  تناسبك في طريقك نحو التخلص من ادمان النيكوتين، كما اننا قد وفرنا لك مختلف نصائح الإقلاع عن التدخين.

مضاعفات التدخين 

مضاعفات التدخين
ومن مضاعفات التدخين نذكر: 

  • سرطان الرئة.
  • سرطان الحلق والفم والشفتين.
  • سرطان الجهاز التناسلي.
  • سرطان الجهاز البولي.
  • امراض القلب والأوعية الدموية..
  • السكتة الدماغية.
  • التهاب الشرايين.
  • تمدد وتصلب الأوعية الدموية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • التهاب المعدة.
  • ارتفاع الكولسترول في الدم.
  • الأكزيما ، الصدفية والذئبة.
  • التهابات الأنف والحنجرة.
  • التهاب اللثة الذي يؤدي الى فقدان الأسنان.
  • ضعف النظر. 
  • انخفاض القدرة الجنسية وضعف الانتصاب.
  • مشاكل في البشرة: ظهور تجاعيد بسبب نقص الاكسيجين في الجلد.
  • ضعف الذاكرة والتركيز.
  • زيادة خطر اجهاض الجنين.
  • تأخر نمو الجنين.
  • انقطاع الطمث مبكرا.

ولكن يجب الاشارة الى ان ترك التدخين ايضا قد يسبب بعض المضاعفات المؤقتة الناتجة عن انسحاب النيكوتين من الجسم والتي بإمكانك التخلص منها من خلال اتباع عدة طرق علاجية تحدثنا عنها في المقال السابق.

في بقية هذا الموضوع، سنتعرف معا عزيزي القارئ على اضرار التدخين واعراض انسحاب النيكوتين من الجسم.

اضرار التدخين 

اضرار التدخين
للتدخين آثار ضارة على مزاج المدخن وعلى جسمه وتتراوح هذه المضاعفات بين التوتر وضيق التنفس الى الاصابة بأمراض خطيرة.
تتمثل اضرار التدخين فيما يلي:

العصبية المفرطة: يلجأ المدخن إلى النيكوتين بغرض تقليل التوتر والضغط النفسي، ولكن في الحقيقة يعمل النيكوتين على زيادة الاحساس بالتوتر و القلق.

امراض الجهاز التنفسي: تهاجم المواد السامة الموجودة بالسجائر مثل الاسيتون والقطران، الخلايا المبطنة لجدران أعضاء الجهاز التنفسي: الأنف والفم والحلق والقصبة الهوائية والشعب الهوائية والرئتين مما يؤدي ذلك الى ظهور العديد من الامراض المزمنة والالتهابات مثل التهاب الشعب الهوائية الذي يؤدي الى السعال المستمر، التهاب الاذنين، التهاب جيوب الأنفية، التهاب اللوزتين، الالتهابات الرئوية، انتفاخ الرئتين، الانفلونزا، اضافة الى امراض الحساسية مثل الربو. 

ودون ان ننسى دور النيكوتين الرئيسي في التسبب بامراض سرطانية في كامل انحاء الجهاز التنفسي: الشفاه، اللسان، الحلق، الحبال الصوتية، القصبة الهوائية، الشعب الهوائية والرئتين. 

امراض القلب والأوعية الدموية: يخفض النيكوتين مستوى الأوكسجين في الدم مما يدفع القلب لبذل جهد مضاعف من أجل تزويد الجسم بالأوكسجين الذي يحتاجه وهو ما يتسبب في اجهاد القلب وارتفاع معدل نبضاته، كما يقلل من نسبة تدفق الدم إلى أعضاء الجسم وهو ما يؤدي إلى حدوث تصلّب في الأوعية الدموية، الى جانب ذلك فهو يرفع مستوى الكوليسترول في الدم وهو ما يزيد من احتمال الاصابة بالجلطات التي قد تؤدي إلى حدوث السكتات أو النوبات القلبية.

الجلطات الدماغية: يجعل النيكوتين الدم اكثر كثافة وهذا مايزيد من احتمال تكون اللويحات في الشرايين التي تنقل الدم الى الدماغ مما يؤدي الى حدوث السكتة او الجلطة الدماغية.

امراض جلدية: يتسبب التدخين في ظهور التجاعيد وجفاف البشرة خاصة لدى النساء، وذلك بسبب انخفاض هرمون الاستروجين، كما تقلل السجائر من كمية المياه الموجودة في الجلد بالإضافة الى انخفاض تدفق الدم فيه وهو ما يفسر جفافه و ذبوله ولونه الباهت، فضلا عن ذلك فإن النيكوتين هو المسبب الرئيسي للامراض الجلدية مثل الاكزيما و الصدفية والذئبة وهو ما يزيد خطر الاصابة بسرطان الجلد.

سرطان الجهاز البولي والتناسلي: يزيد التدخين من احتمال الاصابة بإلتهاب الجهاز البولي والتهاب البروستات (عند الرجال) واصابة المثانة البولية بالسرطان. 

مشاكل جنسية: يؤدي التدخين الى انخفاض القدرة الجنسية للرجال والنساء على حد السواء، بالنسبة للرجال فإن المواد الكيميائية الموجودة في السجائر مثل النيكوتين واول اكسيد الكربون تقلل من تدفق الدم في العضو التناسلي مما يتسبب في ضعف الانتصاب بالاضافة إلى إنخفاض هرمون التستوستيرون مما يؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية ونقص الحيوانات المنوية كما يدمر التبغ أيضا الحمض النووي للحيوانات المنوية مما يزيد من خطر حدوث عيوب خلقية للجنين. 

اما بالنسبة للنساء فإن التدخين يسبب التغيرات الهرمونية ويقلل من الخصوبة، كما يدمر النيكوتين جدار الاوعية الدموية الموجودة بالرحم و يسبب اضطرابات في الدورة الشهرية،هذا بالاضافة الى انقطاع الطمث في وقت مبكر. 

مشاكل في العينين: ان مجرد الجلوس بجانب شخص مدخن والتعرض لدخان السجائر كاف لحدوث تهيج خطير في العينين. اما بالنسبة للدخين فهو يتسبب بشكل كبير في ضعف الرؤية واعتمام عدسة العين.

سرطان الفم والشفتين والحلق: ان المواد الكيميائية الموجودة في دخان السجائر ضارة جدا بصحة الفم واللثة والشفتين، اذ تسبب السجائر العديد من مشاكل الأسنان مثل التسوس، التهاب اللثة الذي يؤدي الى فقدان الاسنان، كما يزيد التدخين من إمكانية الاصابة بسرطان تجويف الفم الذي غالبا ما يصعب اكتشافه لان الورم يمكن ان يتواجد بأماكن مختلفة في الفم مثل الفك او اللسان او الحنك، هذا بالاضافة الى دور النيكوتين في التسبب في سرطان الحلق والحنجرة. 

نظرا للاضرار الخطيرة التي يسببها التدخين قد يرغب العديد من الناس في الاقلاع عنه، الا ان اتخاذ هذا قرار يعتبر في البداية صعبا وذلك يعود للمضاعفات التي تحدث للجسم اثر الاقلاع عن التدخين او مايسمى بأعراض انسحاب النيكوتين.

أعراض انسحاب النيكوتين

مضاعفات الإقلاع عن التدخين و أعراض الانسحاب
من مضاعفات الإقلاع عن التدخين نذكر:

  • اضطرابات في الجهاز الهضمي: اضطرابات الجهاز الهضمي ناتجة بالاساس عن التدخين وعند الاقلاع عنه يبدأ الجهاز الهضمي في العودة لطبيعته مما يؤدي في البداية الى حرق المعدة او الامساك، وتتراجع هذه الاضطرابات تدريجيا وتستمر عموما بضعة أسابيع.
  • اضطرابات النوم: عند الإقلاع عن التدخين تشكل اضطرابات النوم جزءا من علامات الانسحاب، قد يعاني الشخص في البداية من الارق او الاستيقاظ كثيرا في الليل او الاحلام غير العادية وهذا يعود لبداية تخلّص دماغك من تأثير النيكوتين،  لكن هذه الاضطرابات مؤقتة وبإمكانك التخلص منها من خلال شرب مغلى الترنجية او بعض الزيوت الاساسية.
  • الاجهاد والتعب: في اليوم الاول والثاني من الاقلاع عن التدخين يبدأ الجسم في ازالة سموم النيكوتين واول اكسيد الكربون ثم اعادة تنظيم تدفق الاكسيجين مما يؤدي ذلك الى شعور بالاجهاد. 
  • السعال: بداية من الاسبوع الاول قد تعاني السعال الشديد وذلك كون الجهاز التنفسي في طور تنظيف ترسبات القطران والنيكوتين وازالتهما من القصبات الهوائية.
  • اضطرابات في الشهية: بعد ان كان النيكوتين يولد الاحساس بالمتعة فإن الجسم سيعوض هذا الشعور بالرغبة الشديدة في تناول السكريات. 
  • الرغبة الملحة في التدخين: يخشى الكثير من المدخنين من عدم القدرة على التعامل مع المواقف العصيبة بعد الإقلاع عن التدخين، اذ يعتقدون أن السجائر كانت دائما تدعمهم في أوقات القلق والتوتر ولذلك عند حدوث اي مشكلة يشعرون برغبة ملحة في التدخين بهدف التخلص من قلقهم.
  • ضعف الذاكرة و التركيز: وذلك يعود لعدم تعود الدماغ على نقص النيكوتين وهو ما يتسبب في ضعف التركيز. 
  • الاكتئاب والقلق: يتفاعل الجسم مع ضغوطات الحرمان من النيكوتين بحالات من الاكتئاب والهيجان والغضب. 
  • الصداع: ان نقص النيكوتين في الجسم يخلق حالة من التوتر التي تتسبب في الم شديد بالرأس.  
هل اعجبك الموضوع :
author-img
مرحباً نحن نسعى أن نكون الدليل الإرشادي الأول في عالم الصحة النفسية وتطوير الذات، سوف اضع كل محبتي وجهدي معك :) أتمنى ان ينال الموضوع رضاك، سأكون سعيدة بذلك.

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق

كيف يمكنني مساعدتك؟ اترك لي تعليقا وسأقوم بالرد فورا !

محتويات الموضوع [إختر للإنتقال]