القائمة الرئيسية

الصفحات

هل تعاني من الأرق وصعوبة النوم؟ اليك كل ماتود معرفته حول اضطرابات النوم

تعدّ مشاكل النوم من اسوء الامور التي تعترضنا، نظرا للاحداث الحياتية المجهدة و الضغوطات التي نمر بها قد يصاب البعض بالاكتئاب والقلق و هو ما يتسبب في اضطرابات في النوم او ما يعرف بالأرق الذي يتمثل بالاساس في صعوبة في النوم او النوم المتقطع في الليل.
كلنا عرضة للاصابة بهذا الاضطراب ولكن يجب الاشارة الى ان الأرق عند الاطفال واضطرابات النوم عند المسنين هي المشاكل الاكثر شيوعا وذلك لعدة أسباب سنتعرف عليها لاحقا.
علاج الارق واضطرابات النوم
ان كنت تريد التعرف على مزيد التفاصيل حول اضطرابات النوم تابع معنا القراءة ولا تقلق ان كنت تشكو من عدم القدرة على النوم فقد خصصنا لك في نهاية المقال عدة نصائح وحلول علاجية  للتخلص من الأرق.

ماهو الأرق؟

ماهو الأرق؟
الارق هو اضطراب يتميز بصعوبة في النوم او حالات من النوم المتقطع و هو ما يؤثر سلبا على انشطة الشخص الحياتية او اليومية.

اعراض الأرق

تشمل اعراض الارق ما يلي:
  • صعوبة في النوم. 
  • النوم المتقطع خلال الليل و الإستيقاظ عدة مرات. 
  • الإستيقاظ باكرا في الصباح. 
  • الاحساس بالتعب بعد الاستيقاظ من النوم. 
  • العصبية والشعور بالقلق والاكتئاب في النهار. 
  • صعوبة التركيز. 

اسباب الأرق

اسباب الأرق
تعود اسباب اضطراب النوم الى عدة اسباب منها ما يلي:
  • اسباب نفسية: تؤدي الضغوطات و الأحداث الحياتية المجهدة إلى الشعور بالتوتر والقلق والاكتئاب و هو ما يسبب اضطراب في عادات النوم فيشعر الشخص بالانزعاج والقلق الدائم من عدم النوم او الاستيقاظ في ساعات متاخرة في الليل مما يعزز الارق ويجعله يصبح مزمنا في وقت لاحق.
  • امراض نفسية: الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسية معينة مثل اضطرابات المزاج ، اضطرابات القلق ، الاكتئاب، الشخصية الحدية، اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع، اضطرابات الأكل ، انفصام الشخصية، غالبا ما يعانون من الأرق.
  • الاصابة باضطراب الحركة أثناء النوم او ما يسمى بمتلازمة تململ الساقين: متلازمة تململ الساقين هي اضطراب في الجهاز العصبي يسبب حكة غير مريحة في الساقين ورغبة في تحريكهما اثناء النوم.
  • الاثار الجانبية لبعض الأدوية: يعد الأرق أحد الآثار الجانبية لبعض الأدوية مثل الفيتامينات ومزيلات الالتهاب. بالاضافة الى الأدوية النفسية مثل مضادات الاكتئاب، مضادات الذهان، مضادات الهيستامين ومضادات الصرع.
  • امراض عضوية: يمكن أن يرتبط الأرق بأمراض عصبية او عضوية مثل الالم الحاد وضعف الرئتين واضطرابات القلب والاوعية الدموية وضيق التنفس. 
  • اضطراب في التنفس اثناء النوم: يتمثل في انخفاض في النشاط التنفسي وذلك بسبب إلتهاب الشعب الهوائية. يجب الاشارة الى ان هذا الاضطراب ناتج عن التدخين او السمنة.
  • ادمان الكحول والمخدرات: من بين مضاعفات الكحول والمخدرات هو الرغبة المفرطة في النوم اثناء النهار مما يتسبب في صعوبة في النوم في الليل.
  • اضطراب في الهرمونات بالنسبة للنساء: قبل الدورة الشهرية بايام قليلة تصاب النساء بالارق و ذلك بسبب حدوث انخفاض حاد في هرمون البروجسترون وهو الهرمون المسؤول عن الاسترخاء اذ ان نقصه يسبب القلق والتوتر وبالتالي عد القدرة على النوم بشكل سليم.
  • الشيخوخة: كلما يتقدم الانسان في السن ينخفض إفراز هرمون الميلاتونين و هو هرمون النوم. بالاضافة الى ان اتخاذ اسلوب حياة خال من النشاط والنوم خلال النهار يعتبر من اسباب عدم قدرة كبار السن على النوم بالليل بالاضافة الى الإصابة بأمراض نفسية وعصبية مثل الشلل، الزهايمر والاكتئاب.
  • اضطرابات النوم لدى الاطفال والمراهقين: ما يسمى بالباراسومنيا او الخطل النومي. وهي مظاهر غير عادية تحدث أثناء النوم خاصة عند الأطفال والمراهقين. تتمثل في السير او الحديث اثناء النوم دون وعي من الشخص، او الشعور بالخوف الشديد قبل الخلود للنوم مصحوب بكوابيس وهو ما يسمى بحالة الذعر الليلي.
النوم المنتظم يعتبر مهما للصحة النفسية و الجسدية للشخص، لذلك فإن اضطراب النوم يشكل خطرا ويتسبب في عدة مضاعفات. 

مضاعفات اضطرابات النوم

تشمل مضاعفات الأرق:

  • الاضطرابات النفسية: اضطرابات المزاج، اضطرابات القلق. 
  • اضطرابات الجهاز الهضمي. 
  • الصداع. 
  • اضطرابات في الأكل تؤدي الى فقدان حاد في الوزن او بدانة. 
  • مشاكل في القلب والأوعية الدموية. 
  • مشاكل في الدراسة وفي الحياة المهنية: التغيب عن العمل او الدراسة، صعوبة التركيز ومشاكل في الذاكرة.  
  • القلق والعصبية. 
  • نقص الطاقة.

تشخيص اضطرابات النوم

يتم تشخيص الأرق اعتماداً على ما يلي:
  • نوم مضطرب: نوم غير مريح او صعوبة في النوم مصحوب بصحوة ليلية متكررة.
  • صعوبات ادراكية و ضعف التركيز.
  • النعاس المفرط خلال النهار.
يكون الارق مزمنا عندما يكون مستمرا ويدوم اكثر من اسبوع.

علاج الأرق وقلة النوم

يعتمد علاج الارق على عدة طرق علاجية سواء كانت دوائية او بديلة. 
يتمثل العلاج في: 
العلاج النفسي: يهدف العلاج النفسي لعلاج السبب الذي يسبب الارق واضطراب النوم مثل الإكتئاب او القلق. اذ يعتبر الارق مجرد عرض من اعراض امراض نفسية. 
العلاج السلوكي المعرفي: يساعد العلاج السلوكي المعرفي على التحكم في الأفكار والسلوكيات التي تسبب الارق.
ادوية الأرق: يركز العلاج الدوائي على علاج الامراض المسببة لاضطراب النوم سواءا كانت نفسية او عضوية. مثل مضادات الزهايمر و مضادات الاكتئاب و غيرها من الأدوية. اضافة الى مضادات الهيستامين التي تتميز بخصائصها المهدئة.

علاج الأرق بالأعشاب

علاج الأرق بالأعشاب
 تكون الاعشاب الطبيعية فعالة خاصة عندما ترتبط اضطرابات النوم بالإجهاد أو القلق او الاكتئاب. 
  • زهرة الالام: لديها تأثير مسكّن و مهدئ وتساعد على الاسترخاء. 
  • المليسا: تساعد على التخلص من الاكتئاب والقلق وبالتالي التخلص من الارق. 
  • البابونج: يساعد البابونج على التخلص من اعراض الاكتئاب والشعور بالنعاس.
  • الناردين: تلعب دورا هاما في تهدئة الاعصاب وهو مايساعد على النوم. يمكن تناولها على شكل مكملات غذائية او غليها مع البابونج لإعطاء نتائج فورية.
  • زيت الخزامى: يساعد على الاسترخاء. 
  • الميلاتونين: ينظم هذا الهرمون الطبيعي الساعة البيولوجية. يؤخذ في شكل مكملات غذائية في المساء حوالي الساعة 7 او 8 مساء و يجب ان يستمر العلاج من اسبوعين الى 4 أسابيع.

نصائح للتخلص من الأرق

نصائح للتخلص من الأرق
  • مارس الرياضة من 20 إلى 30 دقيقة في اليوم. 
  • تجنب ممارسة الرياضة قبل موعد النوم بساعتين او ثلاث ساعات فذلك يعزز من الأرق. 
  • رتب غرفة نومك و احرص على ان تكون الغرفة مظلمة لان الضوء يؤثر على الغدة النخامية و هي الغدة المسؤولة عن تنظيم الساعة البيولوجية.
  • ان كنت ممن ينزعجون من الضجيج بإمكانك استخدام سدادات الأذن. 
  • تأكد ان درجة حرارة الغرفة مناسبة واحرص على تهوية الغرفة كل يوم.
  • تناول الطعام في اوقات منتظمة و تجنب الاكل في وقت متاخر من الليل لان عملية الهضم تبقيك مستيقظا. 
  • خلال الساعات القليلة التي تسبق النوم تجنب شرب المنشطات مثل القهوة والتدخين والكحول والشاي وعصير الليمون او البرتقال والشوكولاتة والمشروبات الغازية. لن تستطيع التخلي عن شرب الكوكا كولا. اليس كذلك؟ 
  • تجنب الادوية التي تسبب الأرق. 
  • قم بتمارين الاسترخاء قبل النوم او مارس اليوغا او استمتع بحمام دافئ. 
  • استمع لموسيقى هادئة او اقرأ كتابك المفضل.
  •  تجنب مشاهدة نشرات الاخبار المملة او الافلام العنيفة قبل النوم. 
  • حاول الاستيقاظ في نفس الوقت تقريبا كل صباح حتى في أيام العطلة فهذا يساعد على تنظيم الساعة البيولوجية ويسهل النوم أثناء الليل. 
author-img
مرحباً نحن نسعى أن نكون الدليل الإرشادي الأول في عالم الصحة النفسية وتطوير الذات، سوف اضع كل محبتي وجهدي معك :) أتمنى ان ينال الموضوع رضاك، سأكون سعيدة بذلك.

تعليقات

محتويات الموضوع [اختر للإنتقال]